نور فرحات يهاجم المسئولين بعد بيان الداخلية فى واقعة مقتل ريجيني

أوليه Press – سيطرت حالة من الغضب على الدكتور نور فرحات الفقيه الدستوري، بعد أن عاد من كوريا الجنوبية عقب مشاركته في مؤتمر ضم 18 دولة من جميع دول العالم، والذين سخروا من بيان وزارة الداخلية حول مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني”، بحسب قوله.

وقال فرحات، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “عائد من كوريا الجنوبية (سيول) منذ ساعات، بعد أن قضيت هناك أسبوعًا في مؤتمر للأمم المتحدة، كان معي في الاجتماع ممثلو ١٨ دولة”.

وأضاف: “لم يكن لهم من حديث معي في آخر يومين وبكل السخرية سوى بيان الداخلية المصرية عن العصابة المقتولة التي نسب إليها قتل جوليو ريجيني، ومع ذلك احتفظت بجواز سفره ونقوده وحشيشه، وقامت بإطفاء السجاير في جسده وتعذيبه”.

وأكمل: “قال واحد من أوغندا: إذا كنتم معتادين على خداع شعوبكم، فالعالم لا يتقبل من يخدعه؛ لأن الخديعة تعني الازدراء، ماذا تقولون وماذا أقول أصبحنا مسخرة العالم”.